أخبار المشاهير

الفنان الكويتي عبدالله الطواري يُعلن اعتزاله رسمياً.. تفاصيل

في إعلان مفاجئ، أعلن أيقونة الموسيقى الشعبية الكويتي عبد الله الطواري اعتزاله الدائم لهذا النوع من الموسيقى بعد أكثر من عقد من أسر الجماهير.

وكشف المنشد المحبوب عن قراره عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى التوجيه الإلهي باعتباره الدافع وراء اختياره، وكتب الطواري: “لقد اتخذت هذا القرار بعد طلب الاستخارة، نتمنى من الله التوفيق”.

وتابع بالتعبير عن امتنانه لمعجبيه ومؤيديه، معترفًا بسنوات التأمل التي أدت إلى هذا القرار. وكتب: “شكرا لكل من ساندني طوال مسيرتي، جزى الله خيرا من ساهم في نجاحي”.

وأحدث خبر اعتزال الطواري صدمة في الوسط الفني، حيث عبر العديد من المعجبين عن   وقال أحد المتابعين: “هذا الخبر مُحزن، سنفتقد صوتك الجميل”.

واعترف معجب آخر بالخسارة بينما قدم تمنياته الطيبة قائلا: “لا شك أن الساحة الفنية وجمهورك سيفتقدونك، أسأل الله لك التوفيق الدائم في كل مساعيك”.

وردد أحد “أكبر المعجبين” بهذه المشاعر، فكتب: “على الرغم من أن هذا قرار صعب بالنسبة لنا، إلا أنه في النهاية قرارك، ليباركك الله بالرخاء والسعادة”.

صوت الكويت:

ويعود الفضل إلى الطواري، الملقب بـ “صوت الكويت” من قبل المعجبين ووسائل الإعلام على حد سواء، في إحياء فن الشلات – وهو نوع موسيقي تقليدي معروف بنسيجه الشعري الغني وموضوعاته المتعلقة بالبطولة والكرم والشجاعة.

وقد عززت عروضه الآسرة، بما في ذلك فترة قضاها في العرض الشعبي “شاعر المليون”، وأوسمة مثل جائزة مسابقة الملك عبد العزيز المرموقة، مكانته كرمز ثقافي في منطقة الخليج.

ويشكل اعتزال الطواري نهاية حقبة من الموسيقى الشعبية الكويتية، تاركا إرثا من التميز الفني وفراغا سيكون من الصعب ملئه.

اقرأ أيضاً: بعد وفاته.. من هو محمد الزعبي وزير الاعلام السوري السابق؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى