أخبار العرب

ترحيب سوداني بأهداف مؤتمر “معاً لوقف الحرب في السودان” بالقاهرة

برز بصيص أمل من مؤتمر القاهرة الأخير حول السودان، والذي استهدف إنهاء الحرب المستمرة، وأشادت تنسيقية “التقدم” للقوى المدنية الديمقراطية بالحدث ووصفته بأنه خطوة إيجابية إلى الأمام.

وضم المؤتمر، الذي عقد تحت شعار “معا لوقف الحرب في السودان”، طائفة واسعة من القوى السياسية والمدنية السودانية، ويعكس هذا التنوع، بحسب “تقدم”، الحاجة الملحة التي يشعر بها الكثيرون في السودان لوقف إراقة الدماء وتخفيف معاناة الناس.

ومع ذلك، فإن الطريق إلى السلام لا يزال وعرًا، ورفض حلفاء الجيش السوداني، بما في ذلك شخصيات مثل مني أركو ميناوي وجبريل إبراهيم، البيان الختامي للمؤتمر.

إدانة الدعم السريع

وقالوا إن البيان فشل في إدانة قوات الدعم السريع صراحة، وهي جماعة شبه عسكرية متهمة بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

واعترف “التقدم” بهذه القوى المعارضة التي “تستفيد من استمرار” الحرب، وعلى الرغم من هذه النكسة، فإنهم ما زالوا ملتزمين ببناء الجسور ومد اليد لجميع الذين يسعون حقا إلى السلام.

طالع أيضاً: اسرائيل تواصل حشد قواتها على الحدود مع لبنان استعداداً للحرب.. آخر التطورات

إن مؤتمر القاهرة، رغم أنه لم يكن حلاً سحرياً، فقد وسع بشكل واضح قاعدة القوى المناهضة للحرب وعزز التنسيق فيما بينها.

وأعرب “التقدم” عن عزمه الاستفادة من هذا التقدم من خلال مواصلة الاتصالات الداخلية والخارجية لتسريع عملية السلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى