أخبار متنوعة

إعصار بيريل على أعتاب جامايكا بعد دمار هائل شرق البحر الكاريبي!

يشق إعصار بيريل مسارًا مدمرًا عبر شرق البحر الكاريبي، ويضرب جزرًا أصغر حجمًا قبل أن يوجه أنظاره إلى جامايكا، خلفت العاصفة القوية من الفئة الرابعة أثراً من الدمار، وعطلت شبكات الكهرباء، وتسببت في فيضانات، وأودت بحياة خمسة أشخاص على الأقل.

وأعرب رالف غونسالفيس، رئيس وزراء سانت فنسنت وجزر غرينادين، عن أسفه قائلاً: “إن التأثير مروع”، ووصف جزيرة يونيون آيلاند بأنها “مدمرة”، حيث تعرض 90٪ من المنازل لأضرار جسيمة أو دمار كامل، ومن المؤسف أن غونسالفيس أكد وفاة شخص واحد مع احتمال وقوع المزيد.

ورسم رئيس وزراء غرينادا، ديكون ميتشل، صورة قاتمة مماثلة، وأظهر مقطع فيديو قوة العاصفة على جزيرتي كارياكو وبيتي مارتينيك، وهما جزيرتان من جزر جرينادا، وقال ميتشل: “الوضع رهيب، انقطعت الكهرباء، ودُمرت المنازل، وتعطلت خطوط الكهرباء المتساقطة ومحطات الوقود المدمرة الوصول إليها”، وأكد مقتل شخصين على الأقل بسبب الإعصار.

ومع تعرض جامايكا للخطر، حذر المركز الوطني الأمريكي للأعاصير من هطول أمطار غزيرة، مع توقعات بسقوط أمطار تراوحت بين 10 و30 سنتيمترا على الجزيرة وجنوب غرب هايتي في وقت لاحق يوم الأربعاء.

ويشير العلماء إلى أن مياه المحيط الأطلسي الدافئة بشكل غير عادي هي عامل في وصول الإعصار مبكرًا وتكثيفه السريع، تستعد جامايكا للتأثير بينما يهدد غضب بيريل بإطلاق العنان لمزيد من الدمار.

طالع | دول أوروبا تعاني.. عواصف وحرائق في تركيا وإيطاليا وسويسرا واليونان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى