أخبار متنوعة

الانتخابات الفرنسية تؤثر إيجاباً على اليورو وتراجع ملحوظ للدولار الأمريكي!

ارتفع اليورو اليوم الاثنين بعد الفوز الأقل حسما الذي حققه ائتلاف اليمين المتطرف في الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية الفرنسية.

وحصل حزب التجمع الوطني بزعامة مارين لوبان على المركز الأول، لكن بأصوات أقل مما توقعته بعض استطلاعات الرأي السابقة.

تفاصيل ارتفاع اليورو بسبب الانتخابات الفرنسية

وبحسب رويترز، ارتفع اليورو، الذي انخفض نحو 0.8 بالمئة منذ أعلن الرئيس إيمانويل ماكرون الانتخابات في التاسع من يونيو حزيران، 0.4 بالمئة إلى 1.0756 دولار، مسجلا أعلى مستوى في أسبوعين في وقت سابق من الجلسة.

وأدت هذه الزيادة في اليورو إلى انخفاض طفيف في قيمة الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية، وتأثرت معاناة الدولار الأمريكي بشكل أكبر ببيانات يوم الجمعة التي أظهرت تباطؤ التضخم الأمريكي لشهر مايو، مما عزز التوقعات بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يبدأ في خفض أسعار الفائدة في وقت لاحق من هذا العام.

خفض سعر الفائدة يلوح في الأفق

أشارت أداة مراقبة الاحتياطي الفيدرالي التابعة لبورصة شيكاغو التجارية إلى أن الأسواق تتوقع الآن فرصة بنسبة 63% لخفض سعر الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي في سبتمبر، ارتفاعًا من احتمال 55% قبل شهر.

وفي تحركات العملات الأخرى، ارتفع الجنيه الإسترليني 0.11 بالمئة إلى 1.2659 دولار أمريكي، بينما تراجع الدولار الأسترالي 0.07 بالمئة إلى 0.66655 دولار أمريكي.

وشهد الدولار النيوزيلندي ارتفاعا متواضعا بنسبة 0.12 بالمئة إلى 0.6098 دولار أمريكي.

الين يقاوم الهبوط أمام ضعف الدولار!

وتراجع مؤشر الدولار 0.11 بالمئة إلى 105.61 بعد أن بلغ أدنى مستوياته في الأسبوع السابق.

وفي الوقت نفسه، كافح الين لتحقيق مكاسب مقابل الدولار الضعيف، حيث انخفض بنسبة 0.1 في المائة في التعاملات الأخيرة إلى 161.03 ين لكل دولار.

وأبقاه هذا على مقربة من أدنى مستوى في 37 عاما ونصف عند 161.27 ين الذي بلغه يوم الجمعة.

إقرأ: بعد فوزه في المناظرة الرئاسية.. ارتفاع كبير في أسهم شركات “ترامب” اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى